تعددت استخدامات عسل النحل فلم يعد الأمر قاصراً على أكله أو التداوي به، فقد بدأت شركات التجميل في استخدامه في كثير من منتجاتها، وامتد الأمر إلى صالونات التجميل الراقية حيث يستخدم مع خلطات معينة تحقيقاً للأهداف الجمالية، لهذا يعد العسل من مواد التجميل الطبيعية للمحافظة على جمال البشرةونضارتها وحيث أنه قد ثبت طبياً أن مساحيق التجميل المصَّنعة كيميائياً تؤدي إلى التهابات بالبشرة وبعضها تؤدي إلى زيادة حبَّ الشباب وحساسية الجلد لاحتوائها على معادن ثقيلة كالرصاص والزئبق التي تذاب في مواد دهنية مثل الكاكاو فإن على المرأة المحافظة على تفكَّر بالبديل الطبيعي لذلك.

 

إن من خواص العسل أنه يغذي الجلد ويزيده نعومةً ونضارةً وكانت المرأة منذ القدم تهتم بجمالها وجاذبيتها لذلك كانت تقوم باستخدام وصفات تطلي بها جسمها هذه الوصفات مصنوعة من العسل.

 

إذاً كيف تعتني المرأة بجمالها باستعمال العسل؟..

عرفت مزايا العسل التجميلية منذ أيام (كليوبترا) ومازالت شائعة حتى أيامنا هذه، وخصائص العسل الفريدة تجعله ملائماً للاستعمال في مستحضرات التجميلومساحيق الزينة، ويمكن استخدام العسل كمنظف للوجه، أو قناع لشد الوجه ومرطب للبشرة وملمع للشعر معالج لحب الشباب، وهناك عدة أقنعه تستخدم لعلاج أنواع البشرة.

 

يرى المختصين في التجميل أن محاليل العسل هي أفضل مواد التجميل، فهي تزيد الجلد بياضاً ونعومة وتكسبه الحيوية والنضارة وتزيل التجاعيد وتقيه من الميكروبات، وللعسل خاصية مدهشة حيث يمتص سريعاً من خلال الجلد، ويفيد في تغذية طبقات العضلات تحت الجلد بالنشأ الحيواني (الجليكوجين) ونتيجة لخواص العسل التمتعية فإنه يمتص إفرازات الجلد، وبذلك يرطّب الجلد وينعشه).

 

وقد ثبت أن تناول ملعقتين منه كل يوم صباحاً ومساءً يتسبب في درء الكثير من الأمراض وتنشيط الدورة الدموية وبالتالي ينعكس هذا على الصحة العامة إيجاباً، وإضافة إلى احتواء العسل على مواد مفيدة صحياً، فإنه يساعد في إزالة الجفـاف عن البشرة، وهذا يساعد بدوره في منع التجـاعيد من بشرة حواء).

 

لقد دخل العسل كمادة أساسية في مواد التجميل حيث أن كمية كبيرة منه ومن شمع العسل تستخدم في تحضير العديد من مستحضرات التجميل بل إن أجود أنواع أحمر الشفاه هي التي يدخل شمع العسل في تركيبها حيث تعطي للشفاه رونقاً خاصاً.

 

أن البشرة تتعرض دائماً للتقلبات المناخية فتجف وتخشن وتتشقق ويأتي هنا دور العسل، ففي اليابان تستعمل النساء العسل في عمل محاليل لغسل الأيدي.. وفي الصين تضع عجينه من العسل ومسحوق بذور البرتقال لتنظيف البشرة وترطيبها.

 

أن أقنعة العسل على اختلاف أنواعها تعتبر من أفضل الوسائل في العلاج التجميلي، والتي تفوق بتأثيرها مرات ومـرات تأثير المراهم والكريمات المصنَّعة).

 

والعسل مقاوم للتأكسد “أي التحولات الكيميائية داخل الجسم والتي تؤمن الطاقة الضرورية للنشاطات الحيوية” وهذا بالطبع قد يسبب بعض الأمراض، فالعسل يحتوى على مواد مقاومة للتأكسد وأهمها ماده (بينو سمبرين).

 

كذلك العسل مضاد للجراثيم بحيث يعيق نمو بعضها لعده أسباب أهمها احتواءه على كمية عالية من السكر الأمر الذي يحد من نسبه الماء المتوفرة لنمو هذه الأحياء المجهرية، أيضاً ارتفاع درجه الأحماض فيه؛ يقابلها انخفاض محتواه من البروتينات مما يحرم البكتيريا من غاز النيتروجين الذي تحتاج إليه أثناء نموها لذلك يستعمل العسل لمعالجه الجروح الجلدية إذ أن قدرته على امتصاص الرطوبة من الهواء تساعد على الشفاء وتقي الجلد من اثر الجروح وتحول دون التصاق الضماد.

 

وقد نشر في لندن عام 1835م. أن عسل النحل ينعم البشرة ويحميها ويعالجها من التشققات والقشف كما أن له تأثيرً عظيماً على الشفاه وجلد اليدين.

 

وفي عام 1972م. أعلن (شارلز ريفلون) أن عسل النحل مع اللبن الخالي من الدسم يكسب جمالاً أخاذاً.

 

ويورد الباحث (سيسل تونزلي) قصة عدد من الممثلات كن يباهين بنضارة وجوههن حتى سن متقدمة من العمر، كنَّ يستعملن يومياً قناعاً من العسل الصرف عقب انتهائهنَّ من عملهنَّ في المسرح بعد إزالة ما كان قد استعملنه من ماكياج.

 

ويؤكد (تونزلي) فضل العسل للوقاية من اضطرابات البشرة والتهاباتها نتيجة الإكثار من استعمال مواد الماكياج المتنوعة، كما يؤكد فضل العسل خاصة علىالبشرة الدهنية.

 

يقول الدكتور (يويريش) في كتابه العلاج بعسل النحل: (إن أقنعة العسل أنجح أثراً من الأدهان، لأنها لا تطري الجلد فقط بل تغذية أيضاً، ونظراً للقابلية الشديدة للعسل على امتصاص الماء فهو يمتص إفرازات الجلد في حين تقوم الكابحات أو المعطلات التي به بدور التعقيم.

 

وأظهرت الأبحاث التي أجريت في جامعه فلوريدا في قسم علوم وتغذية الإنسان بأهمية العسل الصحية والعلاجية والتجميلية، كما وانه ظهر بأن العسل له مكونات جعلته أكثر المضادات الحيوية في علاج الكثير من الأمراض وخاصة الحروق والطفح الجلدي.

 

بعض من أقنعة العسل

تنظـــيف البشــرة

ملعقة كبيرة من العسل + ملعقتين صغيرتين من لوز مطحون + نصف ملعقة صغيرة عصير ليمون. (يفرك بها الوجه ثم يغسل بالماء الدافئ).

 

تلطيف البشرة

ملعقة كبيرة من العسل + تفاحة مقشورة ومطحونة بالخلاط الكهربائي. (توضع طبقة من هذا المزيج على الوجه ويترك ربع ساعة ثم يغسل بالماء البارد).

 

ترطيب البشرة:

امزجي ملعقة صغيرة من العسل مع ملعقة صغيرة من عصير الليمون افركي بهذا المزيج مرافق اليدين والأعقاب أو أي جزء جاف بالجسم، واتركيه لمدة (10) دقائق ثم اغسليه.

 

تنقية البشرة

لمعالجة ظواهر حب الشباب البسيطة اخلطي نصف كوب من الماء الدافئ مع ربع ملعقة صغيرة من الملح، ضعي الخليط بواسطة قطنة على البقعة المصابة بالبثور، اضغطي عليها لبضع دقائق ، ثم ضعي فوقها العسل برفق، اتركيه لمدة 10 دقائق ، ثم اغسلي وجهك وجففيه بتأن.

 

أقنعة تجميلية أخرى

* يخلط العسل واللبن، وتدلك به اليدان فيزيد نعومتها وبياضها.

* يمكن استخدام عسل النحل مع ماء الورد كقناع للوجه، يترك لمدة ربع ساعة فيكسب الوجه طراوة وشباباً دائمين مع غسل الوجه بالماء فقط.

* يمكن إعداد خليط مكون من نصف ملعقة عسل نحل + عصير خيار + بياض بيضة + ملعقة عصير نعناع + ملعقة زبادي، وهذا القناع لنضارة البشرة.

* باستخدام عسل النحل وعصير الخيار مرة كل أسبوع، مع تركه على الوجه نصف ساعة تمنح البشرة لوناً أفتح، وهذا مع البشرة الجافة والعادية، وبالنسبة للدهنية يستخدم معه عصير البرتقال، ويترك (20) دقيقة، وذلك يعمل على تفتيت الدهون وتفتيح البشرة في آن واحد.

* يمكن إعداد خلطة للتخلص من النمش والكلف، باستخدام عسل النحل مع الخل، وبإضافة قليل من الملح، بشرط المداومة عليها لفترة محدودة.