الهايفو للوجه و الشد بدون جراحة

يعتمد الهايفو للوجه في شد ترهل البشرة وتنشيط طبقة الكولاجين و تجديد الخلايا مما يدعم شد الوجه و يخلص من ترهل البشرة بشكل تدريجي وملحوظ . الهايفو للوجه يعد من أنجح عمليات تجميل الوجه الغير جراحية يمكن مزج إجراء الهايفو للوجه مع بعض الإجراءات التجميلية مثل البوتوكس و الفيلر.

الهايفو للوجه يعتمد موجات الترددات فوق الصوتية و الطاقة الحرارية الناتجة عنه في تسخين النسيج الضام و بالتالي تحفيز تجديد خلايا الكولاجين كما يمكن إذابة الدهون وشد الجلد الرخو بشكل فعال.يعتمد جهاز الهايفو للوجه نفس التقنية المعتمدة في جهاز الاولتيرا في عمليات تجميل للوجه بدون الجراحة.

تحتاج حوالي ساعة من الزمن في علاج ترهل البشرة بتقنية الهايفو للوجه كما لا تحتاج عمليات تجميل الوجه بتقنية الهايفو للوجه فترة الشفاء ولا تحتاج لأي تخدير درجة الالم جد بسيطة لأنها ناتجة عن الحرارة لا تستمر أي تفاعلات بعد اتمام الاجراء.

ينصح باجراءات الاولتيرا و الهايفو للوجه للفئات التي لا تعاني من ترهلات شديدة أو الحالات التي تسعى لتغيرات بسيطة. عمليات تجميل للوجه بدون جراحة مناسبة للحالات التي تخاف التخدير و التي لا ترغب في الجراحة.الهايفو للوجه هو الحل الأمثل للوقاية من الترهلات الناتجة عن تقدم العمر كما يعد الهايفو للوجه و الاولتيرا من بين الإجراءات المعتمدة للعناية بالبشرة.ومحاربة عامل الجاذبية و الحفاظ على شباب البشرة ونضارتها.

يمكن إجراء الاولتيرا و الهايفو للوجه أكثر من مرة للتجديد مفعول شد الوجه والحفاظ على النتائج التي يحققها و التي تظهر بشكل نهائي خلال ستة أشهر بعد إجراء الهايفو للوجه وهي المدة التي يستغرقها الجسم في تجديد خلايا الكولاجين التي يتم تنشيطها من خلال ترددات الموجات فوق الصوتية في عمليات تجميل للوجه بدون جراحة.