ماهي تقنية السفير لزراعة الشعر”sapphire”؟

كلمة سفير باللغة الإنجليزية تعني الياقوت، وهي تقنية متطورة في زراعة الشعر، تُعرَف بتقنيةِ زراعة الشعر الجديدة، وتتم باستخدام هذا الحجر الكريم.

مزايا زراعة الشعر بطريقة السفير

  • يوفر نتائجَ ناجحةً، ولا سيما للأشخاص الذين لديهم مستوى متقدم من فقدان الشعر.
  • يتيح للمريض مدة أقصر وأسرع في التعافي.
  • ليست هناك مخاطرُ لحركة البصيلات أو تغيير زواياها؛ لأن شفرات الياقوت تسمح بفتح قنوات صغيرة.
  • أضرار أقل لفروة الرأس والأنسجة المحيطة.

مميزات جهاز السفير مقارنة بغيره

إن شفرة الياقوت مهمة جداً في هذه المرحلة، فعند فتح القنوات باستخدام هذا الجهاز، فإنها تحمي بصيلات الشعر، وتُفتَح القنواتُ بشكل دقيق جداً، بحيث أنه لا يترك علاماتٍ على فروة الرأس، ويَضمن مظهراً طبيعياً لخط الشعر.

مراحل زراعة الشعر بتقنية السفير

كما هو الحال في أي عملية جراحية، فإن زراعة الشعر بتقنية السفير تتم على عدة مراحل مختلفة، وهي كما يلي:

  • الخطوة الأولى: استشارة الطبيب؛ إذ يقوم الطبيب المعالج أثناء الفحص بتحليل أنسجة شعرك وفروة رأسك، إضافة إلى حالتك الصحية العامة.

 من خلال هذا الفحص، يضمن الطبيبُ عدمَ وجودِ قيودٍ طبيةٍ تمنع إجراءَ جراحة السفير، وفي هذا الفحص يُحَدَّدُ السببُ الرئيس لفقدان الشعر أيضاً، وخلال محادثة المريض، يحاول الطبيب المعالج فهمَ توقعاتِ المريض.

 في نهاية هذا الاستشارة، توضَع الخطةُ لعمليةِ زرعِ الشعر بتقنية السفير.

  • الخطوة الثانية: تُحَدَّدُ المنطقةُ المستقبلة لزراعة الشعر.

إذ تُرسَم الحدود على الجبهة والمناطق الأخرى، مع الأخذ بعين الاعتبار شكل وجه المريض وملامحه.

في هذه المرحلة، يكون لرغبات المريض وتوقعاته تأثيرٌ كبيرٌ أيضاً.

  • الخطوة الثالثة: يُعطَى التخديرُ الموضعي لفروة الرأس، وتُستَخرَج الكمية اللازمة من بصيلات الشعر من المنطقة المانحة، مما يعني الاقترابَ خطوةً من زراعة الشعر الفعلية عبر تقنية السفير.
  • الخطوة الرابعة: بعد استخراج كمية كافية من بصيلات الشعر، يبدأ تحضير المنطقة المستقبلة.

أهم هذه الاستعدادات هو فتح القنوات الصغيرة على البقع الدقيقة لزراعة الشعر باستخدام شفرات الياقوت.

في هذه المرحلة يكون المريض جاهزاً للزرع.

  • الخطوة الخامسة: في هذه المرحلة النهائية تُزرَع بصيلات الشعر.

 تُزرَعُ بصيلاتُ الشعرٍ واحدةً تلو الأخرى في القنوات الصغيرة المناسبة، باستخدام شفرات مدببة من الياقوت.

عند اكتمال هذا الإجراء، تنتهي عملية زراعة الشعر بتقنية السفير.

فتح قنوات زراعة الشعر بتقنية السفير

تُفتَح القنواتُ بشفرات السفير المصنوعة من حجر الياقوت الطبيعي.

إنها طريقة آمنة ولا تضر أنسجة الجلد.

في زراعة الشعر باستخدام تقنية السفير، يتم تجنب تضرر الأنسجة وإتلافها، كما أن النزيف يقل، ويكون وقت الشفاء أسرع.

ما بعد زراعة الشعر بتقنية السفير

تتميز هذه التقنية عن غيرها بتوفير المظهر الأقرب للشكل الطبيعي.

سيكون المريضُ بعدَ العمليةِ أكثرَ راحةً بالمعنى الحرفي للكلمة؛ لأن التدخُّلَ الجراحيَّ أدقُّ، وكذلك القنوات.

نتابع نتائج العملية عن كثب، كما أننا نعطي التعليمات اللازمة لما يجب فعله وما يجب تجنبه، كما توفر علاجُك الطبيةُ – بعد العملية – لكلِّ مريضٍ مجموعةَ أدواتِ العنايةِ التي تحتوي على معلوماتٍ حول كيفية العناية بالشعر المزروع؛ للحصول على أفضل النتائج والتخلص من الندوب.

ويشمل ذلك المستلزماتِ الضروريةَ، مثل الشامبو، والكريمات، والأمصال المضادة للبكتيريا، ومسكنات الآلام المصممة خصيصاً لتكون لطيفة على فروة الرأس والشعر المزروع بعد العملية، ولتقصير وقت الشفاء.

نتائج زراعة الشعر بتقنية السفير في تركيا

تتربع تركيا على عرش أفضلِ مقدِّمي خدمة زراعة الشعر في العالم ، ومن أفضل التقنيات المتبعة في هذا المجال زراعةُ الشعرٍ بتقنية السفير؛ إذ نحرص في علاجك الطبية على تقديم أفضل خدمات زراعة الشعر بأحدث التقنيات والمعدات، لضمان أفضل النتائج؛ تحقيقاً لرضا عملائنا الكرام.

الفرق بين تقنية السفير والتقنيات الأخرى

 ما الفرق بين تقنية السفير و تقنية اقلام تشوي DHI؟

  • في تقنية السفير، تُشَقُّ شقوقٌ صغيرةٌ على فروة الرأس، باستخدام شفراتٍ مصنوعةٍ من الياقوت، وليست معدنيةً، مما يسمح بالتعافي الأسهل والأسرع من الجراحة.
  • في الـ DHI يتم تجنب فتح القناة بالكامل؛ إذ توضَع بصيلاتُ الشعرِ المستخرجةُ بقلم تشوي وزرعها مباشرة في الجلد.

ما هو الفارق بين زراعة الشعر بتقنية السفير وزراعة الشعر بتقنية (FUE)؟

الفرق الأساسي بين تقنية السفير وFUE استخدامُ شفراتٍ مصنوعة من الياقوت في تقنية السفير، بدلاً من الشفرات المصنوعة من المعدن في تقنية FUE التقليدية.

إضافة إلى كونه مادة ذا قيمة كبيرة، وكونه يُجري الشقوقَ بدقةٍ عاليةٍ جداً، لأنها لا تفقد شكلها أبداً.