ما هي عملية شفط الدهون بالفيزر؟

عملية شفط الدهون باستخدام الليزر رباعي الأبعاد (الفيزر Vaser)، عملية شفط الدهون بالفيزر هي عملية يتم من خلالها تذويب الدهون المحيطة بالعضلات بشكل دقيق للغاية. يتميز الليزر رباعي الأبعاد عن غيره من التقنيات القديمة بأنه أداة دقيقة للغاية تمكن الطبيب من نحت شكل العضلات في حالتي الحركة والسكون، كما تتميز تقنية شفط الدهون بالفيزر بأنها تمكن  الطبيب من نحت أماكن دقيقة للغاية لا يمكن لغيرها من التقنيات أن تصل إليها مثل نحت شكل العضلات في الذقن على سبيل المثال، والتخلص من دهون الذراعين، والفخذين من الداخل ومنطقة البطن.

والحقيقة أن شفط الدهون بالفيزر  تستخدم موجات فوق صوتية عالية القوة والدقة وليس موجات ليزر، لكنها تعرف بالفيزر نظراً لدقتها الشديدة التي تتفوق على غيرها من التقنيات ونظراً للانتقائية الشديدة التي تتميز بها.

المرشحين لعملية شفط الدهون بالفيزر

المرشح المناسب لعملية شفط الدهون بالليزر هو شخص وصل إلى وزنه المثالي (أو يقترب منه)، ولا يزيد عنه إلا بمقدار لا يتجاوز 30% من الوزن. كمثال على ذلك إذا كان طولك حوالي 165 سم فإن وزنك المثالي يكون حوالي 62 كجم، ويمكن إجراء عملية الفيزر إذا كان وزنك يتراوح بين 62 و80 كجم بشرط أن تكون الزيادة في وزنك زيادة موضعية تتركز في أحد مناطق الجسم أو بعضها وليست زيادة عامة في الوزن موزعة على كامل الجسد.

ويمكن أن تجري عملية الفيزر لضبط تناسق أحد مناطق الجسم حتى وإن كنت لا تعاني من أي زيادة في الوزن على الإطلاق، فبعض من يعانون من مشكلة الذقن المزدوج على سبيل المثال يخضعون للعلاج بتقنية الفيزر لشفط الدهون من منطقة الذقن للتخلص من هذه المشكلة، ومقدار الدهون الذي يتخلصون منه لا يصل حتى إلى 500 جم من الدهون بل يقل عن هذا كثيراً، ومع هذا فإنه يشكل فارقاً ضخماً في الشكل.

كما يمكن اللجوء إلى تقنية الفيزر لنحت عضلات منطقة  البطن مثالية بدون الحاجة إلى المداومة على تمارين رياضية صعبة ومرهقة.

بعد إجراء عملية شفط الدهوت بالفيزر ، يعود المريض لممارسة حياته الطبيعية ولا يعاني من أي آثار جانبية، وأقصى ما يمكن أن يعاني منه هو بعض التورم والالتهاب البسيط في الموضع الذي تم شفط الدهون منه، ويزول هذا التورم خلال يومين على الأكثر.

نصائح قبل اجراء العمليه:

يجب الالتزام بنظام غذائي قبل اجراء العمليه.
يجب مراجعه التاريخ الطبي للمريض لمعرفه ما اذا كان تعرض لامراض خطيره مثل جلطات القلب.

خطوات إجراء عملية الفيزر لشفط الدهون

التخدير

تتم هذه العملية بالخضوع إلى التخدير الموضعي، ولا تحتاج إلى أكثر من هذا وهي خالية من الألم تقريباً. لكن بعض المرضى الذين يعانون من التوتر الشديد أثناء العملية يمكنهم الخضوع إلى التهدئة (sedation) خلال العملية. يمكن كذلك الخضوع إلى التخدير الكلي في حالة شفط الدهون من أماكن متعددة بالجسم.

الشق الجراحي

ويتم عمل شق جراحي صغير يكفي لإدخال القنية (canula) فقط وعادة لا يزيد عن بضع ملليمترات. من خلال هذا الشق يتم حقن سائل يتكون من محلول ملح يزيد من سمك طبقة الدهون التي يرغب المريض في معالجتها. ولهذا السائل عدة وظائف منها أنه:

  1. يعمل هذا السائل على تخدير هذه المنطقة.
  2. يعمل على إبعاد الأوعية الدموية وضغطها مما يقلل من فقدان الدم.
  3. يقلل من التعرض للكدمات والالتهاب.
  4. يزيد من سرعة التعافي.
  5. يسهل من استهداف الدهون المراد التخلص منها بدقة.