ما هي عملية ربط المعدة؟

عملية ربط المعدة0 هي إحدى حلول علاج السمنة التي يتم إجرائها عن طريق المنظار؛ وتُجرى لتصغير حجم المعدة للأشخاص الذين يريدون إنقاص أوزانهم، إذ تعمل على تقليل كمية الطعام التي تستوعبها المعدة، فتساعد على امتلائها سريعاً والشعور بالشبع في وقت أسرع، حيث أنها لا تؤثر على السعرات الحرارية ولكن تؤثر على كميته فقط، ويتم هضم الغذاء بالكامل، ولا يعاني الأشخاص الذين يخضعون لهذه العملية من سوء التغذية.

 

كيفية ربط المعدة

  1. تُجرى العملية تحت تأثير البنج الكلي، وبالرغم من ذلك فهي ليست جراحة بالمعنى التقليدي، إذ تُجرى عن طريق عمل خمس شقوق صغيرة بالبطن قطر كل منها لا يتعدى سنتيمتر واحد، ومن خلالها يتم إدخال المنظار وهو أداة طبية تشبه الأنبوب الرفيع بنهايتها كاميرا صغيرة.
  2. تُجرى العملية عن طريق وضع رباط حول الجزء العلوي من المعدة باستخدام المنظار، ليقسم المعدة إلى قسمين بينهما ممر ضيق، هذا الممر يسمح بوصول قدر بسيط من الطعام ببطء إلى القسم السفلي من المعدة، بعد أن يكون الشخص قد شعر بالامتلاء بالفعل، فبالتالي تقل كمية الطعام التي يتناولها.
  3. يتحكم الطبيب في تضييق أو توسيع الممر بين قسمي المعدة بعد إجراء العملية عن طريق استخدام إبرة مخصصة لإدخال محلول ملحي لملء تجويف الرابط ليضيق، أو إفراغه من المحلول فيتسع، وبذلك يتم التحكم في سرعة وصول الطعام إلى الجزء السفلي من المعدة.

 

 

عملية ربط المعدة بالمنظار

  1. يمكن إجراء عملية ربط المعدة بالمنظار للأشخاص الذين يعانون من كتلة جسم أكبر من 40، أو أنهم يعانون من زيادة كبيرة بالوزن تفوق الثلاثين كيلو جراماً لمدة تخطت الخمس سنوات، وقد فشلوا بالفعل في إنقاص أوزانهم بالطرق التقليدية، وكان من ضمن الأسباب الرئيسية لهذه الزيادة هو تناول كميات كبيرة من الطعام.
  2. ولا يمكن إجراء عملية ربط المعدة لمن هم دون 18 عام أو أكبر من 65 عام، كما ويجب أن يتمتع المرشح بصحة جيدة وألا يعاني من أمراض الكبد والكلى.

 

نتائج عملية ربط المعدة

تبدأ النتائج بالظهور بعد عدة أسابيع من إجراء العملية، حين يبدأ الشخص بتناول كميات أقل من الطعام، فيعمد الجسم إلى حرق جزء من الدهون المختزنة، وبالتالي يقل الوزن، وتستمر النتائج حتى عام أو عام ونصف، وفي قليل من الأحيان يمكن أن تظل مستمرة حتى ثلاثة أعوام.

فوائد عملية ربط المعدة

تتميز عملية ربط المعدة أنها من أكثر عمليات علاج السمنة أماناً وأقلها خطورة، كذلك لا تُعد جراحية إذ لا يتم فيها إجراء شق جراحي بطول البطن، أو استئصال جزء من المعدة هما هو الحال في عملية قص المعدة.

وللعملية ميزة أخرى وهي إمكانية التحكم في تضييق أو توسيع الرابط طبقاً لسرعة انقاص الوزن التي يريدها الشخص، فإذا كان يريد فقدان الوزن بوتيرة سريعة يمكنه بالاتفاق مع الطبيب، تضييق الرابط.