ماهو شفط الدهون بنظام VASER

 في عمليات شفط الدهون

إن شفط الدهون بنظام الفيزر قد جمع بين براءة اختراع التكنولوجيات والتقنيات الطبية الحديثة لنحت الجسم وإزالة الدهون غير المرغوب فيها.

وتستخدم هذه التقنية الموجات فوق الصوتية لتفتيت الدهون دون المساس تقريباً بالأنسجة المحيطة من أعصاب وأوعية دموية وأنسجة ضامّة.

ولقدرتها على تقليص الضرر الذي يلحق بالأنسجة حول الدهون، يبدي المرضى سعادتهم حيال النتائج التي يحصلون عليها بما فيها من تنسيق تفاصيل الجسم بدقة ومايتبع العملية من أوجاع بيسطة أو محتملة لا تكاد تذكر.

يمثل النموذج الجديد لجهاز الفيزر VASER تقنية تفوق الجيل الأول من أجهزة شفط الدهون بالاستعانة بالموجات الصوتية “أو ما يسمى شفط الدهون فوق الصوتي” (UAL- Ultrasound-Assisted Liposuction).

وهو نظام مُجهّز بمعدّات بالغة الدقة ذات قدرة أكبر على تحديد الخلايا الدهنية بكفاءة.

لا شك أن شفط الدهون بنظام الفيزر VASER LipoSelection يشكل ثورة في مجال نحت الجسم.

إذ يستخدم هذا النظام أنبوب معدني خاص(قنية) (cannula) لتمرير طاقة الموجات فوق الصوتية إلى أنسجة المريض الدهنية لتفتيتها وتذويبها استعداداً لشفطها.

ونظراً لقدرته على تحديد الدهون فإن الأنسجة المحيطة من أعصاب وأوعية دموية وألياف الكولاجين تبقى دون مساس أو ضرر.وهذا يعني تقليل نسبة التعب والألآم والتورّمات والكدمات وتقليص فترة النقاهة.

وبما أن شفط الدهون بالفيزر مصمّم لاختيار الأنسجة الدهنية بدقة فالنتيجة هي الحصول على قوام مصقول ذو مظهر طبيعي أكثر مقارنة بالتقنيات التقليدية السابقة في شفط الدهون.

مقالات أخرى

إترك تعليق

أفضل الطرق للتخلص من ترهلات الجلد بعد خسارة الوزنكم تستغرق مدة التعافي بعد اجراء عملية شفط الدهون بالفيزر؟